الكشف عن المخاطر

تاريخ السريان 01.02.2017
تم التحديث في 02.04.2020
يجب على جميع العملاء والعملاء المحتملين دراسة الكشف عن المخاطر بعناية قبل استكمال عملية التسجيل على الموقع أو على محطة التداول الطرفية وقبل بدء إجراء عمليات التداول. الغرض من الكشف عن المخاطر هذا (المُشار إليه فيما بعد باسم "الكشف") هو الكشف للعميل عن معلومات حول المخاطر المرتبطة بالمعاملات في الأسواق المالية بصفة عامة وباستخدام الأدوات المالية المشتقة بصفة خاصة ولتحذير العميل بشأن الخسائر المالية المحتملة والمخاطر ذات الصلة. قائمة المخاطر الواردة في هذا الكشف غير شاملة نظرًا لتنوّع الحالات الناشئة المُحتملة خلال إجراء المعاملات. هذا الكشف هو لأغراض إعلامية. ويُراد به توفير تفسير عام للمخاطر المرتبطة بالأدوات المالية المشتقة.
1. يُقرّ العميل بأن المعاملات مع الأدوات المالية المشتقة تخمينية وعبارة عن استثمارات بالغة الخطورة، وبأنها لا تُلائم إلا هؤلاء المستثمرين ممّن ينطبق عليهم ما يلي:
تفهّم المخاطر الاقتصادية، والقانونية، والمخاطر الأخرى وعلى استعداد لتحملها.
تضع في الاعتبار وضع حالتهم المالية، ومواردهم المالية، والتزاماتهم، كما يُمكنهم تحمّل مخاطر خسارة ما يستثمرونه.
لديهم المعرفة الكافية لفهم طبيعة عمليات التداول باستخدام الأدوات المالية المشتقة.
لا تُقدّم الشركة للعميل أي توصيات أو نصائح حول الأدوات المالية المشتقة ولا تُقدّم توصيات من أيّ نوع حول الاستثمارات. يتّخذ العميل بنفسه القرارات المتعلقة بإستراتيجية التداول والتدابير المُحددة استنادًا إما على فهمه للسوق أو الاستشارات مع المستشارين الماليين المستقلين غير المنتسبين إلى الشركة. المنتجات المُقدّمة على المنصة هي الأدوات المالية المشتقة، وهي الأسعار المُشتقة من أسعار الأصول الأساسية/الأسواق المرتبطة بها (مثل العملة، ومؤشرات الأسهم، والأسهم، والمعادن، والعقود الآجلة وما إلى ذلك). ولهذا السبب، من المهم للغاية أن يفهم العميل المخاطر المرتبطة بالتداول في الأصل الأساسي/السوق الملائم. وتشمل بعض هذه المخاطر ما يلي:
تقلّب الأسعار – قد تكون التغيّرات في سعر الأصل الأساسي/السوق غير مستقرة وغير متوقّعة. وهذه الحقيقة لها تأثير مباشر على النتائج المالية للعميل. يُتيح فهم العميل لتقلّبات أسعار السوق تحليل الأرباح المُحتملة واستخدام إستراتيجية التداول بنجاح.
تقلّبات السوق - تغيير مُفاجئ في سعر الأصل الأساسي من مستوى إلى آخر. قد تتسبب العديد من العوامل في حدوث تغييرات مُباغتة (على سبيل المثال، الأحداث الاقتصادية أو إعلانات السوق). قد تحدث هذه العوامل سواء عندما يكون السوق مفتوحًا أو عند إغلاقه. عند وجود هذه العوامل عند إغلاق السوق، قد يختلف سعر الأصل الأساسي الذي أثّر عليه هذا العامل عند فتح السوق عن سعر الأصل الأساسي عند غلق السوق. قد يكون من المستحيل إغلاق الصفقة المفتوحة عند سعر يعود بالفائدة. وقد ينتج عن ذلك كل من الخسائر الضخمة والأرباح الضخمة.
السيولة: قد تعتمد قيمة الأدوات المالية المشتقة على عددٍ من العوامل، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، التغيير في مُعدّل العرض والطلب؛ والبرامج والإستراتيجيات الحكومية، والزراعية والتجارية والخاصة بالتداول؛ والفعاليات السياسية، والاقتصادية، والقومية والدولية؛ والحالة المزاجية النفسية السائدة في السوق ذي الصلة.
قد تتغيّر ظروف السوق بصورة ملحوظة في خلال فترة زمنية قصيرة للغاية، وبناءً على ذلك، قد يكون من المستحيل بالنسبة للعميل في بعض الأسواق تحقيق الأرباح المتوقّعة.
2. يتحمل العميل مخاطر الخسائر المالية المرتبطة بالأعطال أو الانقطاع أو قطع الاتصال أو الهجمات الضارة التي يتعرض لها أشخاص آخرون فيما يتعلق بالمعلومات، والاتصالات، والأنظمة الكهربائية، والإلكترونية، وغيرها من الأنظمة المستخدمة لإجراء المعاملات. من بين المخاطر الأخرى، يتحمل العميل المخاطر التالية الناجمة عن الخسائر الناتجة عن:
انقطاع التيار الكهربائي و/أو تعطل الجهاز من جانب العميل أو موفّر خدمة اتصالات العميل (خاصةً الاتصالات الصوتية).
الضرر المادي (أو الإتلاف) لقنوات الاتصال المستخدمة في الاتصال بموفر خدمة العميل ومورّده (موفّر خدمة الاتصال) وخادم العميل.
فشل (جودة منخفضة للغاية) النقل عبر القنوات التي يستخدمها العميل أو القنوات التي يستخدمها المورد أو موفّر خدمة الاتصال (خاصة الاتصالات الصوتية) التي يستخدمها العميل.
استخدام قنوات الاتصال والمعدات والبرامج التي لا تضمن استلام العميل للرسائل أو استلامها في الوقت المناسب (خاصة الرسائل النصية) من الشركة.
فشل (جودة منخفضة للغاية) الاتصال عبر القنوات التي تستخدمها الشركة، ولا سيما الضرر المادي (إتلاف) قنوات الاتصال عن طريق أطراف ثالثة.
3. يدرك العميل أن أنشطة التداول الخاصة به قد تتعرض للمخاطر المرتبطة بالشبكات، بما في ذلك أعطال الأجهزة، والبرامج، والخوادم، وخطوط الاتصال، والإنترنت. قد يؤدي أي عطل من هذا القبيل إلى عدم تنفيذ طلب العميل وفقًا لأوامره. ولن تكون الشركة مسؤولة في حالة حدوث مثل هذا العطل.
4. يدرك العميل أن الإنترنت قد يكون عرضة لأحداث تؤثر على قدرته على وصوله/ وصولها إلى موقع الشركة والمحطة الطرفية للتداول، بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، حالات توقف البرامج والأجهزة أو تعطلها، أو انقطاع الإنترنت، أو انقطاع التيار الكهربائي، أو هجمات المتطفلين. لا تتحمل الشركة أي مسؤولية عن أي أضرار أو خسائر ناتجة عن أحداث خارجة عن سيطرتها أو عن أي أضرار أو نفقات أو التزامات أخرى (بما في ذلك خسارة الأرباح ولكن لا يقتصر عليها) التي قد تنجم عن عدم قدرة العميل عن الوصول إلى موقع الشركة على الويب أو تأخير إرسال الأوامر أو فشل إرسالها.
5. عند التداول عبر المحطة الطرفية للتداول، يتحمل العميل مخاطر الخسائر المالية التي قد تنشأ نتيجة:
أعطال الأجهزة والبرامج، وفشل الأجهزة، وسوء جودة خدمات الاتصالات من جانب العميل.
  تعطل جهاز العميل.
6. يقر العميل بأن وقت معالجة طلبات العملاء قد يزداد في ظروف السوق غير الطبيعية.
7. يقر العميل بأنه قد يكون هناك طلب أو أمر واحد فقط في قائمة انتظار الطلبات/الأوامر على الخادم. سيتم رفض أي محاولة لإرسال طلب أو أمر جديد.
8. يقر العميل بأن مصدر المعلومات الوحيد الموثوق به لأسعار الأصل هو خادم الشركة. لا يمكن استخدام أسعار الأصول في محطة التداول الخاصة بالعميل كمصدر موثوق لمعلومات الأسعار لأنه، إذا أصبح الاتصال بين المحطة الطرفية للتداول الخاصة بالعميل وخادم الشركة غير مستقر، فقد لا تصل بعض عروض أسعار الأصول إلى المحطة الطرفية للتداول الخاصة بالعميل.
9. يقر العميل بأن إغلاق نافذة متصفح الويب لن يلغي أمرًا أو طلبًا سبق أن استلمته الشركة للمعالجة.
10. يتحمل العميل مخاطر إجراء عمليات تداول غير مخطط لها إذا قام بإعادة إرسال الأمر قبل تلقي معلومات عن نتيجة معالجة الأمر السابق.
11. يتحمل العميل مخاطر أي خسائر مالية ناجمة عن عدم تلقيه لأي رسالة من الشركة أو تأخره في تلقيها.
12. يقر العميل بأن المعلومات المرسلة عبر البريد الإلكتروني غير المشفر غير محمية من الوصول غير المصرح به.
13. يتحمل العميل المسؤولية الكاملة عن الحفاظ على سرية المعلومات التي يتلقاها/ تتلقاها من الشركة ويتحمل مخاطر أي خسائر مالية ناجمة عن وصول طرف ثالث غير مصرح به إلى حساب التداول الخاص به. لا تتحمل الشركة أي مسؤولية عن وصول طرف ثالث غير مصرح به إلى المعلومات، بما في ذلك رسائل البريد الإلكتروني، والاتصالات الإلكترونية، والبيانات الشخصية، وبيانات الوصول التي حدثت عند الإرسال بين الشركة أو أي طرف آخر عبر الإنترنت، أو شبكات الاتصال الأخرى، أو الهاتف، أو أي وسيلة إلكترونية أخرى.
14. يتحمل العميل خطر الخسائر (الأضرار) المالية الناجمة عن أحداث القوة القاهرة، والتي تُعرف بأي إجراء، أو حدث، أو ظاهرة، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر: - الإضرابات، أو أعمال الشغب الجماعية، أو الاضطرابات المدنية، أو الهجمات الإرهابية، أو الحروب، أو الكوارث الطبيعية، أو الحوادث، أو الحرائق، أو الفيضانات، أو العواصف، أو الأعاصير، أو انقطاع التيار الكهربائي، أو الاتصالات، أو البرامج، أو أعطال المعدات الإلكترونية التي أدت، في رأي الشركة المعقول، إلى زعزعة استقرار السوق أو أسواق أداة واحدة أو عدة أدوات؛ - تعليق أي سوق أو تصفيته أو إغلاقه، أو غياب أي حدث تستند إليه الشركة في تحديد الأسعار، أو فرض قيود أو شروط تجارية خاصة أو غير قياسية، بالإضافة إلى إجراء معاملات في أي سوق أو فيما يتعلق بأي حدث من هذا القبيل.
15. يتحمل العميل المخاطر المالية وغيرها في الحالات التي يتم فيها حظر المعاملات (والإجراءات ذات الصلة) في الأسواق المالية أو تقييدها بموجب تشريعات بلد الإقامة الدائمة للعميل.
16. لا تضمن الشركة أن أنشطة العميل ذات الصلة بالتداول باستخدام الأدوات المالية المشتقة ليست خاضعة للضرائب أو لن تصبح خاضعة لها في المستقبل. يتحمّل العميل المسؤولية فيما يتعلّق بدفع أي ضرائب و/أو أي تكاليف مستحقة فيما يتعلّق بعمليات التداول الخاصة به. لن تمنح الشركة العميل أي توصيات في الشؤون القانونية، أو ذات الصلة بالضرائب، أو أي توصيات أخرى فيما يتعلّق بجميع عمليات التداول. إذا كان لدى العميل أي شكوك بشأن ما إذا سيُمكنه/سيُمكنها تحمّل أي التزامات متعلّقة بالضرائب، فيجب عليه/عليها استشارة خبير مستقل.
17. لا تتحمل الشركة أي مسؤولية عن أي إجراء أو تقصير من جانب أي طرف ثالث يرسل العميل من خلاله الأموال لتجديد حساب العميل الحالي أو يسحبها من الموقع الإلكتروني.
18. يجوز للشركة، من وقت لآخر، وفقًا لتقديرها الخاص، تزويد العميل بمعلومات، أو توصيات، أو أخبار، أو تعليقات، أو معلومات أخرى عن السوق لأغراض الإعلام. وإذا حدث ذلك:
لن تكون الشركة مسؤولة عن هذه المعلومات.
لا تقدم الشركة أي ضمانات بشأن دقة هذه المعلومات وصحتها واكتمالها.
لا تتوفر هذه المعلومات إلا لتمكين العميل من اتخاذ قرارات الاستثمار الخاصة به ولا تعد نصيحة استثمارية.
إذا كان المستند يحتوي على قيد يتعلق بالشخص أو فئة الأشخاص المقصودة منه أو المعنيين، يوافق العميل على عدم تمرير هذه المعلومات إلى هذا الشخص أو فئة الأشخاص.
لا تضمن الشركة تلقي العميل للمعلومات قبل أن تصبح قديمة. يقرر العميل استخدام هذه المعلومات في اتخاذ القرار بنفسه. قد يتم تغيير المعلومات التي تقوم الشركة بنشرها أو حذفها في أي وقت دون إشعار مسبق إضافي للعميل.
19. لن تُقدّم الشركة للعميل أي استشارات بشأن ربحية معاملة أو نصائح حول الاستثمارات بأي شكل بخلاف تقديم معلومات عن الوضع الحالي للسوق المالي. لا تُعدّ إشارات التداول التي تُقدّمها الشركة للعميل بموجب الاتفاقية عرضًا وليست توصية صريحة بأن يمارس العميل معاملات التداول و/أو يُجري عمليات التداول، ثم إنها ليست معلومات موضوعية وموثوقة فتكون الشركة مسؤولة عنها تجاه العميل والأطراف الأخرى ولا تُمثّل استشارة مهنية. سيُجري العميل بنفسه، على مسؤوليته الخاصة، عمليات التداول ويتّخذ القرارات المناسبة بناءً على تقديره الخاص. من خلال إرسال أحد الطلبات إلى الشركة لإجراء عملية تداول، يُقرّ العميل بتحمّله الكامل لمسؤولية بحثه وتقييمه المستقلّ الخاص به بشأن مخاطر عملية التداول. يُقرّ العميل بامتلاكه المعرفة الكافية بالسوق، وأنه قد حصل على الاستشارة المهنية إذا لزم الأمر، فضلًا عن امتلاكه الخبرة اللازمة لإجراء عملية تقييمه الخاصة به للمزايا والمخاطر لأي معاملة. توصي الشركة، مع وضع البنود سابقة الذكر في الاعتبار، بأن ينظر العميل بحرص فيما إذا كانت المخاطر الناشئة أثناء إجراء المعاملات مقبولة، مع وضع أهداف العميل والإمكانات المالية في الاعتبار. لا يُقصد من هذا الإفصاح ثني العميل عن تنفيذ المعاملات (عمليات التداول باستخدام الأدوات المالية المشتقة) لكن الغرض منه مساعدة العميل على تقييم المخاطر المرتبطة بتنفيذ تلك المعاملات والسعي نحو اختيار إحدى الإستراتيجيات بمسؤولية في سياق تنفيذ الاتفاقية مع الشركة.